2222

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 01-23-2010, 06:40 PM   #211
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 224
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 14
S.M.3.D is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة s11o اضغط هنا لتكبير الصوره
هايs.m.3.d
اخباركـ انشاالله تمام
حبيت اسألكـ فيه بارت قبل الاختبارات
فيه بارت قبل الاختبارات
يوم الاربعاء ان شاء الله
رح يكون الجزء العشرون
آخر جزء قبل الختبارات

وبعد الاختبارات باذن الله نكمل


التوقيع
يمكنكم متابعة أجزاء الروايه في مدونه الكتابه S.M.3.D على الرابط التالي:
S.M.3.D غير متواجد حالياً  
قديم 01-27-2010, 09:17 PM   #213
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 224
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 14
S.M.3.D is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة s11o اضغط هنا لتكبير الصوره
هاي s.m.3.d
حبيت اسأل
البارت اليوم الساعه كم؟
واتمنى ما يكون بعد الساعه ثناعش
ثواني يا قمر


التوقيع
يمكنكم متابعة أجزاء الروايه في مدونه الكتابه S.M.3.D على الرابط التالي:
S.M.3.D غير متواجد حالياً  
قديم 01-27-2010, 09:26 PM   #215
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 224
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 14
S.M.3.D is on a distinguished road
افتراضي


((الجزء العشرون))
سرمد الليل وضوا ليلي... ورجعوا ربعي حواليا... كنت تسهرني غرابيلي...من وليفٍ تايه بضيه...أشتكي للبدر مواويلي... وأنثر أشواقي على ضيه... آه وجد هد لي حيلي... والهوا فتاك يا بنيه... منك يا خلي طفح كيلي... تهت بين الشمس والفيا...ليت بس تحن وتميل... قبل لايأذن نودي عصريا...سرمد الليل وضوا ليلي... ورجعوا ربعي حواليا... كنت تسهرني غرابيلي... من وليف تايه بضيه..

سمعنا صوت أحد يطق الباب والظاهر معه أحد لأنه سمعنا صوته يقول: ليش تطقين الباب؟.. البنت نايمه.. ادخلي وبس..[هالصوت صوت أمي]..
وقف آدم بسرعه وقال: أهلك..
أنا مخي وقف.. ما أقدر أشغله.. وش أسوي.. وآدم واقف وأمي بتدخل وتشوفه عندي.. ما أبيها تنهار قدامي.. المره الأولى لما كان عبدالرحمن كنا مسكرين الباب ألحين أمي بتدخل بدون ما تطق الباب ولا شي.. ناظرت آدم وقلت: إدخل في الدولاب..
آدم: ما يكفني!..
سارة: حاول تدعس نفسك..
راح آدم للدولاب ودخل.. الدولاب أقصر منه فشفته عاكف ظهره والحمد الله أمي ما شافته ودخلت بعد ما سكر الدولاب..
جتني أمي وتحسبني نايمه..بس لما شافتني مفتحه قالت: سلامتك يا بنتي.. سلامتك يا قلبي.. ما تشوفين شر يا يمه..
جاني خالي ووقف من الجهه الثانيه على راسي جنب خالتي أم محمد وقال: سارة.. سلامتك يا أبوي..
خالتي: سلامات يا سارة..
تهاني: حمد الله على سلامتك..
ملاك: انشاءالله تقومين بالسلامه..[ناظرتها ونزلت عيوني لبطنا ولقيته كابر عن أول.. توني ألاحظه]..
منى: سلامات..[استانست إن أهلي جنبي.. ما أصدق.. كلهم مجتمعين عشاني]..
دخلت روان وهي تصيح والمشكله تهاوشني: انتي عميا ما تشوفين.. ما يكفي رجلك..
وجدان: كذا الواحد يتحمد بالسلامه..
دخل آخر واحد سلمان ووقف قريب مني وعيونه علي ويحاول إنه يبعدها عن منى.. قال لي: سلامات.. يا ليته فيني ولا فيك..
سارة: الله يسلمكم كلكم.. فاجأتوني.. ما عندكم مدارس وأشغال؟..
تهاني: أنا محاظرتي بتبدأ بعد ساعة..
ملاك: أنا محاظرتي الساعة حدعش وبدري عليها..
وجدان: تعرفين؟.. اخوانك وبنت خالتك ما يصدقون يسمعون خبر عشان يغيبون..
منى: الله يهديك يا خالتي إحنا مو غريبين عن سارة.. اهي تعرف..
قرب مني خالي وقال: سارة كيف طحتي؟..
قلت[وعيوني كانت على الدولاب]: ما أدري كيف؟.. ما أعرف كيف أوصف..
سعود: على العموم الحمد الله على سلامتك..
سارة: الله يسلمك..
جلسوا أهلي قريب مني عشان أقدر أشوفهم وقالت روان: سارة.. دفاتر شذى كلها عندك.. تلقين البنت مسكينه بالمدرسه وتحسبك بتحظرين..[عظيت على شفايفي لما ناظرتني أمي ومطيره عيونها فيني]..
وجدان: سارة.. كنتي تداومين..[روان حطت يدها على فمها.. أبدا مو وقتك]..
سارة: يمه.. يعني.. كنت أبي أشوف اللي فاتني..
وجدان: وما قدرتي تستنين لباقي اللأسبوع.. هاه شوفي شصار.. زدتي الطين بله..
سارة: إيه.. أنا طحت في البيت مو في المدرسه..
وجدان: آخ منك يالعنيده..
سمعت صوت رنه وكل واحد قام يناظر الثاني ويدورون الصوت من وين طالع.. أنا جت عيوني في الدولاب على طول.. لا يكون جوال آدم اللي يدق.. يرن ثم وقف..
قلت أصرف: جوالي أكيد..
سلمان: آها.. طب حطيه على الصامت.. عشان الأزعاج..
عليت صوتي عشان يسمع آدم: طيب..
بعد ما جلست شوي مع أهلي وآدم حسيت إنه خلاص شوي وينفجر.. جتني رسالة على جوالي وطلبت من خالي لأنه أقرب واحد جنبي يجيب لي الجوال.. مسكته بيدي اليسار لأن يدي اليمين مكسوره..وفتحت الرساله.. كانت من آدم وكاتب فيها ( أنا بأختنق هنا.. صرفي اللي عندك أبي أطلع.. عندي شغل ما خلصته).. أحسن أحسن.. تستاهل.. خلك شوي.. محد قال لك تجيبه لنفسك.. ليش تجي من الأساس؟..
رجعت كتبت له..(وش تبني أسوي.. ما أقدر أقول لهم روحوا وهم جايين يزروني ويتحمدون لي بالسلامه.. مو مثل اللي جاي يهاوشني ويصب اللوم كله علي)..
رد علي..(سارة لا تسهبلين.. لألحين أطلع ومحد يهمني.. وأوريك الشغل صح إن ما تعلمتيه)..بلعت ريقي.. إيه أكيد يسويها..
قلت: يمه..
أمي: نعم..
سارة: قربي..[قربت أمي مني وهمست لها].. تعبانه وأبي أنوم..
وجدان[همست لي]: نومي.. أحد ماسكك؟!..
خالتي: نومي وما عليك منا.. إنا شوي وطالعين..
سارة: لاء.. إذا رحتوا بأنوم..
خالي[قام]: أجل يالله يا تهاني.. خليني اوديك الجامعه وأرجع البيت..[لف علي].. انشاءالله كلنا نجيك العصر..
سارة: الله يحيكم..
قامت تهاني معه وطلعوا بعد ما سلموا علينا وراحوا.. وخالتي أم محمد وبناتها راحوا بعدهم على طول ما مرت خمس دقايق.. ما بقى إلا أمي واخواني.. الغريبه إن أبوي ما جا معهم.. توقعت إنه أول واحد يدري..وسألت أمي عنه بس ما فهمت منها السبب أو إنها ما تدري عن شي..
كان آدم يرسل لي كل شوي.. وبصراحه رحمته.. تخيلت نفسي مكانه..حرام مكسين.. وحاولت بقد ما أقدر إني أخليهم يطلعون.. بس كيف.. جلست أفكر قبل بالكلام اللي بقوله وبالأسئله اللي ممكن يسألوني عنها وعن الأجوبه اللي بأجواب عليها عشان ما أرتبك وقتها.. في الأخير قلت بأدق على سطام يشوف له حل.. ورد علي على طول.. قال : هلا..
قلت: هلا سطام.. خلاص لا تجيب أكل أمي جابت لي الله يخليها لي..
سطام: الحمد الله لأن المطعم زحممممممممممممه..
قلت: سطام..[أبي أنبهه].. امي واخواني عندي..
سطام: طيب؟!..
سارة: وأبوي مب معهم..
سطام: طيب؟!..[ما فهم]..
سارة: سطام.. انت ما تركتني بلحالي..
سطام: سارة شفيك؟.. تركتك وآدم كان عندـ ـ ـ
قاطعته: إيه إيه..
سطام: وش اللي إيه.. سارة انهبلتي..
سارة: ما انهبلت.. قاعده أقول لك إيه .. الشي اللي خليته معي إلى الآن موجود بس في الدولاب..
سطام:............................................. ..................................[ساكت]..
قلت: سطام..
سطام: لا تقولين إن آدم في الدولاب..
سارة: أخيرا..
سطام: من هذاك الوقت وهو عندك؟؟؟؟؟؟!..
سارة: إيه..
سطام: وكيف ألحين بيطلع؟..
سارة: ما أدري.. شوف لي صرفه أو أي حل..
سطام: خلاص أنا بأفكر وأدبرها لك..
سارة: لا تتأخر الله يخليك..
سطام: أدري أدري.. تلقينه معصب جوا..
سارة: بقوة..
سطام: ولا يهمك.. ألحين أدق على أبو عبدالرحمن يجي..
سارة: وش بيسوي؟..
سطام: لا تهتمين.. أنا وياه بنتصرف..
سارة: طيب..
سطام: تامريني على شي ثاني؟..
سارة: سلامتك..
سطام: ياللا سلام..
سارة: مع السلامة..[سكرت السماعه منه على أمل إنه يستعجل]..
والحمد الله خمس دقايق ودخل ابوي وسلم علي.. ثم مسك يدي وناظر الدولاب.. همست له: يبه.. ممكن تروح تهديه شوي؟..
أبوعبدالرحمن: طيب..قام أبوي ووقف جنب الدولاب وزلق ظهره فيه..شفت شفايفه تهمس لآدم بس ما أدري وش كان يقول بس بعدها شفت ابتسامه انرسمت على وجهه ثم قال لسلمان وروان: يالله روحوا البيت.. ما أبي الصغار يقومون وما يلقون أحد معهم..
سلمان: حاضر..
قام سلمان وقامت روان معه وقالوا مع السلامه وراحوا.. ما بقى إلا أمي.. أول ما طلعوا اخواني دخل سطام وهو يقول: يا ولد..
أبوعبدالرحمن: ادخل ما عندك إلا خالتك أم عبدالرحمن..
دخل سطام وهو يحاول ما يناظر أمي وسلم عليها وعيونه بعيد عنها.. ثم قال أبوي: خلك مع سارة شوي أنا وأم عبدالرحمن بننزل تحت شوي..
أمي قامت وهي مستغربه وتأشرله شفيك ليش قومتني.. وهو يأشر لها بعدين بعدين.. طلع أبوي وهو ما سك أمي.. وأول ما سكروا الباب طلع آدم من الدولاب وهو ينفض قميصه ويقول: حر الجو جوا.. خست..
سطام: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
آدم: إيه اضحك بلاك ما انحطيت في موقف زيي..[ثم ناظرني وهو معصب]..
سطام: وسع صدرك.. وبعدين ما كأنك كنت طول الليل معها من طاحت يعني جت على هالنص ساعة..
آدم: هالنص ساعة عندي شغل فيه وتأخرت عليه..
سطام: والله لا عندك مدير بيحاسبك ولا شي..
آدم: الكلام معك ضايع..
طلع آدم بسرعه بدون ما يقول مع السلامه ولا شي.. راح وسكر الباب وراه.. أما سطام جلس يعلق عليه ويضحك ويتخيل شكله جوا الدولاب وضحكني معه..
قلت: سطام قومني..
سطام: على وين؟..
سارة: أبي أروح الحمام أغسل عشان أصلي..
سطام: صلي في مكانك.. الدكتور ملزم علينا وقايل لاااااااااااااااااااااا تتحرك..
سارة: يعني شلون أصلي..
سطام: في مكانك..
سارة: طيب.. أبي أغسل على الأقل..
سطام: بأجيب لك حوض مويه عشان تغسلين..
قام ودخل الحمام وسمعت صوت المويه وهي تنزل.. ثم طلع وبيده حوض شفاف وفيه مويه حطه علي بعدين قال: لا تتحريك أنا بأغسل لك..
سارة: لاااااااه.. أعرف أنا..
سطام: تعرفين بيد وحده!!..
سارة: بأجرب..
سطام: جربي بكره..
سارة: يووووووه..
سطام: اهجدي..
هبلبي وجنني عبال ما غسل لي وكل شوي أحوال أقول له لاء ما أبي أنا بأكمل ... يهزأني ويقول إعتبري نفسك مومياء والا تمثال محنط وجالسين نغسله... من جد يستهبل... بس الحمد الله صليت في كل الحالتين... ثم رجعت أمي ومعها ورد وقالت إنها شرته من المحل اللي تحت بالمستشفى... شكل أبوي سكتها وقال لها تشتري لي ورد بس عشان تطلع... لأنها لما رجعت قالت: صادفنا أخو هديل باللفت واحنا طالعين..
سطام[قام]: أنا طالع.. مع السلامه..
أنا وأمي: مع السلامه..
طلع سطام وسكر الباب وراه.. وجدان: عليه هالطول وهالعرض اللهم صلي على محمد..
سارة: مين هذا؟..
وجدان: آدم أخو هديل.. الله يستر من عيون الناس .. يجيه حادث والا شي تروح صحته والا يخسر فلوسه..
سارة: لابد يمه مب جايه شي..[جن من الجن.. وش يحسدونه عليه]..
وجدان: بعد هو مفروض يسمي على نفسه ويقرى الأذكار..[ناظرت أمي].. بلاه ملفت ما شاءالله عليه.. غصب تناظرينه..[بعد بياخذ أمي مني!!]..
يمه لو سمحتي لا تفتحين لي سيرته.. توه طالع مني..قلت [أغير السالفه]: يمه.. ما قالوا متى بيطلعوني؟..
وجدان: إلا سألت أبوك وقالوا انشاءالله بتجلسين أسبوع ثم يطلعونك..
سارة[مصدومه]: اسبوووووووووووووووووع.. لا تكفين.. ما أبي أجلس يوم بحاله.. أبي أروح البيت..
وجدان: والله إني قلت لأبوك بس الدكتور رفض وقال إنه لازم يشوف وضعك زين قبل ما تطلعين..
سارة: يمه لو سمحتي.. ما أبي أجلس.. المكان كئيب إلا في قمة الكآبه..
وجدان: انشاءالله بأكلم الدكتور بنفسي..
مر باقي اليوم عادي.. اجتمعوا أهلي عندي العصر وكل واحد فيهم جايب لي هديه.. حسيت إن ما لهم داعي يوم يجيبون لي هديه... جيتهم تكفيني...في هالوقت لما كانوا عندي أمي رجعت البيت عشان تجيب ملابس لها وتمر بيت سطام وتجيب لي ملابس لأن شكلي بأجلس في المستشفى وما رح يسمحون لي أطلع... كانوا كلهم عندي وعبدالرحمن كان لما يطلع من الشغل يجي ويجلس عندي ولا يروح... الظاهر كان يحتري هديل تجي تزورني... وفعلا لما زارتني كان يناظرها ولا شال عيونه عنها... والظاهر إنه كان بيرجعها بس هي عيت... لأنها لما جتني عشان تسلم علي همست في اذني: لو أدري إنه موجود كان ما جيت..
سارة: اعتبريه مو موجود..
هديل: ياليت أقدر..
وظلت جالسه قريب مني وعيونها ما حركتها ناحيته... لما هو طفش وطلع من المستشفى...وأخذت راحتها هديل بعد ما راح بس منى كانت تغيضها بنظراتها... وأنا أحس شوي وبيجيبون لي الضغط والسكر..
جلست في المستشفى اسبوع مثل ما أصر الدكتور.. كان كل شوي يجي ويشوفني إذا أحتاج شي والا لا.. وطول الأسبوع آدم ما جا ولا اتصل ولا أرسل رساله.. في المقابل حسيت إن ثامر شوي ويتفجر الجهاز من كثر ما يدق ويرسل.. لما جا آخر يوم واللي فيه بأطلع وأروح بيت أهلي.. بالصباح قالت لي امي إنها بتطلع شوي وبترجع لي بسرعه وراحت.. بعدها بربع ساعة دخل سطام مع أبوي..ثم دخل آدم بعدهم بعشر دقايق.. أبوي وسطام كانوا جالسين على يميني وآدم كان جالس على يساري.. أبوي وسطام يسولفون وأنا وآدم نسمع لهم.. أنا ما كنت أبي أتكلم ولا أفتح فمي وآدم موجود.. أما آدم فقليل ما يفتح فمه ويتكلم معهم.. لفينا كلنا اتجاه الباب لما دخل الدكتور.. وقف وناظر أبوي وسطام وآدم ثم قال: ممكن ولي أمر المريضة لو سمحتوا..
سطام ناظر أبوي وقال: تفضل يا أبو عبدالرحمن..
أبو عبدالرحمن: أبدا.. انت عمها وانت ولي أمرها..[أهم شي إنهم يتعازمون وآدم يناظر فيهم وحسيت إنه يقول في نفسه.. طب أنا زوجها!!]..
سطام: انت ابوها..
فهد: قم يا ولدي قم.. روح شوف الدكتور وش يبي..
سطام: اللي تامر فيه..
قام سطام وطلع يشوف الدكتور شيبي.. وأبوي ناظر آدم ثم قال: مفروض إنت اللي تقوم..
آدم[يبرر]: يا خالي ما يصير.. وش بقول للدكتور لو سألني أنا مين..
فهد: ولو.. انت اللي لازم تعرف من الدكتور وتسأل عن صحة زوجتك..[ناظرني آدم.. وأنا بعدت عيوني عنه]..
آدم: انشاءالله المره الجاية..[المره الجايه!!.. يعني فيه ضرب ثاني..يارب ارحمني برحمتك]..
جلسنا شوي ثم رجع سطام وفي عيونه نظره غريبه وكأنه مصدوم.. ما أدري الدكتور شقال له عشان يقلب كذا.. آدم كان متكي راسة على يده ويناظر سطام وهو عاقد حواجبه وأبوي يطل في وجه سطام وكلهم يبون يسألونه وأنا أولهم.. سأله أبوي: وش قال الدكتور؟..
سطام:...................[رفع راسه وناظر أبوي ثم ابتسم]....................[بعدين].. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه..
أنا وأبوي نناظر بعض وحسيت إن سطام في عقله خلل.. أما آدم فما تحرك بس رفع حواجبه مستغرب.. ثم رجع سأله أبوي: سطام.. شقال لك الدكتور؟..
سطام:هههههههه..[يأشر دقيقه عشان يسكت]..هههههههه..[ثم سكت].. الدكتور..[رجع ضحك]..ههههههههه..[ثم رجع يكمل].. الدكتور..[ناظرني].. يبي سارة..[طيرت عيوني فيه]..
أبوي: ما فهمت يعني كيف يبيها.. تجلس زياده..
سطام: ههههههههههههههههههههههههههههههههه.. يبيها [وهو ماسك ضحكته].. يعني يبي يخطبها..
أنا طيرت عيوني في سطام.. هذا الشي المضحك..آدم زين جلسته وناظر سطام وتغيرت ملامح وجهه..ورجع سأل كأنه ما سمع وش يقول: نعم؟!..
سطام: يخطب وحده متزوجه..هههههههههههههههههه..[ناظرني آدم وكأني أنا اللي قلت للدكتور يخطبني]..
أبو عبدالرحمن: وانت شرديت عليه؟..
سطام: قلت له والله البنت تدرس ولا تفكر بالزواج الحين..خلها نهاية السنه..[ آدم كان يناظرني ومو معهم.. يناظرني من فوق لتحت نظرات استحقار.. ما أدري ليش حسيت إنه يقول في نفسه..داخله المستشفى ومشبكه الدكتور معها]..
أبو عبدالرحمن: وإذا جا نهاية السنه.. نقول له البنت تزوجت!!..
سطام: لين جا نهاية السنه نقدر نطلع له عذر ثاني..
فهد: ليش ما قلت له البنت مخطوبه وفكيت نفسك؟..
سطام: أقول له مخطوبه!.. [أشر علي أنا وآدم].. ليش هذولي وجيه ناس متزوجين؟.. أصلا من وجيههم كل شي باين.. ما أظن إنهم يكملون مع بعض..
فهد: ليش هو لعب بزران عشان ما يكملون؟!..
سطام: يا خالي.. ناظر فيهم..[أبوي قلب عيونه علينا].. كل واحد فيهم أعند من الثاني وبعد كل واحد فيهم ما ينزل نفسه للثاني..
أبوي وجه كلامه لنا: اسمعوا.. الزواج مو لعبه وأصلا خلاص انتوا متزوجين.. يعني باختصار.. عندكم أمل إنكم تكملون والا كل شي ينتهي من ألحين..[بلعت ريقي.. هذي فرصتي عشان أبوي يطلقني منه بس آدم ما تكلم وظل ساكت]..
سطام: واحد فيكم يتكلم..[ناظرني].. على الأقل قبل ما تحمل سارة ويطيح الفاس بالراس..[ناظرني آدم ثم رجع ناظر سطام]..
فهد: حددوا موقفكم ألحين..
فكرت.. وفكرت زين ثم تكلمت وقلت: أنا عن نفسي بأكمل..[آدم ناظرني مصدوم وكأنه ما توقعها مني].. إلا إن كان آدم ما يبي..
سطام وأبوي ناظروا آدم عشان يرد بس ما كان عنده رد ولا عنده جواب.. أنا قلت كذا عشان الأتفاق..ما بخربه مثل ما خربته قبل.. وسمعنا رد آدم: أنا..[تردد].. ما أدري.. [تنهد].. انشاءالله..[ثم ناظرني وكأنه يبي يسألني ليش؟]..
فهد: الله يوفقكم..
ناظرت أبوي وأنا أسمع الكلمه.. كان ودي يقول لها لي بزواجي من انسان أحبه.. بزواجي من انسان زواج علني كل الناس تعرفه.. مو بالخش والدس.. ومن آدم بالذات..فهيت ورحت بعيد حتى لما قام أبوي وباسني على راسي وطلع ما حسيت فيه إلا بعد ما سكر الباب.. قرب آدم وجلس قريب مني وعينه ما وخرت عن عيني.. وسطام قام وقال إنه بيطلع شوي ويرجع..كان يبي يتركنا لحالنا مع بعض وياليته ما تكرنا.. ما ودي اسمع كلام يغثني منه..رفعت عيوني له وناظرته.. في البداية كان ساكت وما تكلم ولا قال شي.. كان بس يناظرني وبعيونه نظره غريبه أول مره أشوفها..
قال: وش الكلام اللي قلتيه؟..
سارة: أي كلام؟..
آدم: إنك بتكملين معي..
سارة: عشانـ ـ ـ..[تذكرت..أنا مفروض ما أذكره بالاتفاق والطلاق].. عشاني جادة بكلامي..
آدم: لا عاد!!..
سارة[بلعت ريقي]: فكرت إننا نعيش الحياة طبيعي وإذا ربي ما كتب نكمل خلاص..
آدم[ابتسم ابتسامة استحقار]: بس أنا لايمكن أرضى بوحده مثلك..
سارة:............................................. ......................[طب ليش ما طلقتني للحين؟]..
آدم: انتي وحده مو من مستواي.. ما أبي أكمل معك..
سارة:............................................. .........[صح.. مستواك أعلى بكثير!]..
قام وشكله بيطلع أخيرا.. بس قال قبل: بتروحين مع أمك..[الله يخليك لا تقول لاء].. بس لما ترجعين.. بترجعين القصر مو بيت سطام..
سارة: .................................................. ....................[كنت متوقعه]..
لما شافني ما رديت لف علي وكتف يدينه وسألني: سمعتي وش قلت؟..
سارة: إيه سمعت..
طلع وسكر الباب وراه.. سحبت اللحاف وغطيت وجهي..أنا ما أصدق.. الانسان هذا أكيد مريض.. ليش يعاملني كذا؟.. من رجعنا من أمريكا وهو منقلب.. شسالفته.. أنا أحاول أتحمله عشان الاتفاق.. بس الظاهر إني ما عد صرت حتى أرد عليه وأدافع عن نفسي.. أخاف إني ما اتحمل أكثر.. لا انشاءالله بأتحمل.. أبي أرجع لأهلي.. اشتقت لثامر كثير..مع إني زعلانه منه على اللي أسمعه بس فعلا مشتاقة له.. يمكن بعدي هو اللي خلاه يرجع مثل أول.. ويمكن ما قدرت أغيره فعلا بس أنا عندي احساس قوي يقول إنه يحبني.. ولو كان ما يحبني كان فقد الأمل ولاعد دق علي.. بس هو متمسك فيني مثل ما أنا متسكه فيه..


التوقيع
يمكنكم متابعة أجزاء الروايه في مدونه الكتابه S.M.3.D على الرابط التالي:
S.M.3.D غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات بين الأمس ... واليوم صفا لبنان منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 12 03-11-2020 06:53 PM


الساعة الآن 03:04 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.