2222

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 02-10-2010, 10:34 AM   #231
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 103
معدل تقييم المستوى: 13
حبيبة زووجها is on a distinguished road
افتراضي


وينج حبيبتي لاتنسين وعدينا اليوم


حبيبة زووجها غير متواجد حالياً  
قديم 02-10-2010, 06:06 PM   #232
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 224
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 13
S.M.3.D is on a distinguished road
افتراضي


((الجزء الواحد والعشرون))
ساعات أحس إن الزمن قاسي...قاسي ولا يمكن يلين... وساعات أحس إن الفرح محال ولا يمكن يحين... هذا اللي شفته بدنيتي وكل ما مضى لي من سنين... يا من يعلمني الفرح... ويفرح القلب الحزين... أشكي مرارة حيرتي... بدنيا ما ظني تزين... وإذا بدا بعيني الأمل تجد أحزاني وتبين... روح زماني وانتهى وترك لي الجرح الدفين... دنيا كفى الله شرها... تخلي كل قاسي يلين...ساعات..

غمضت عيوني أبي أرجع أنوم بس لفتني الظل... ظل يتحرك في الجدار اللي قدامي... ظل كبير... يعني فيه أحد جالس قريب مني... معقوله تكون أمي... يعني أنا ما كنت أحلم... ناظرت الظل وحاولت أدقق فيه... لا هذا مو ظل أمي... أمي ما تلبس بنطلون... معقوله يكون اللي في بالي... بلعت ريقي..
حاولت ألف وجهي أشوف مين بس رقبتني عورتني مرررره... رفعت يدي اليسار ومسكتها وأنا أتألم ومغمضة عيوني... أف مره يعور... أنا لفيت رقبتي في الحلم... عشان كذا ما حسيت...
سمعته يقول: قمتي؟..
فتحت عيوني ولفيتها عليه... ناظرته وجت عيوني بعيونه... رجع يناظرني هذي النظره... هذي النظره الغريبه اللي كلها براءة... حاولت أتنفس بهدوء وما أبين له إني خايفه بس قلبي يدق بسرعه وبقوة... خفت يحس فيني... وخفت زيادة لما رفع حاجب وغير نظرته...
آدم: ليش نمتي وأنا قايل لك إني بجي؟..
سارة: نمت بدون ما أحس..
آدم: .................................................. ..............[رفع حواجبه كأنه مو مصدقني]..
سارة: استنيتك بس كنت تعبانه مره.. آسفه..
آدم: طيب...[لف وجهه وناظر الورد].. هذي اللي جابها عبدالله؟..
سارة[بلعت ريقي]: إيه.. [رفع يده ومسكها ثم طلع منها ورده]..
آدم: وبأي مناسبه عشان يعطيك الورد..[مدري!!!!!!!!!!]..
سارة: لأني تعبانه!..
آدم[ناظرني بطرف عينه]: وانتي أول مره تتعبين؟..
سارة: .................................................. .......................[لا تعليق]..
قام ثم رجع وبيده الزباله وانتوا بكرامه [سلة النفايات].. ورجع جلس وحط الزباله قدامه... صار يقطع أوراق الورده وحده وحده وهو يقول: ماله معنى..
سارة: وش اللي ماله معنى؟..
آدم[بدون ما يناظرني ومستمر في تقطيع أوراق الورده]: إنه يجيب لك الورد..
سارة: ولد خالي!..
آدم[رفع راسه وناظرني وشكله بدا يعصب]: بالله.. وش بينك وبينه عشان يجيب لك الورد؟..
سارة:............................................. .......................[إذا هو مو مجنون فهو مريض]..
آدم: أشوفك مشبكه عيال خالك كلهم.. وما كفوك لفيتي على الدكتور..
سارة: شي عادي... لو هو اللي تعبان كان جبت له ـ ـ ـ
[قاطعني]: بتجيبين له ورد... خوش والله..[ارتجفت]..
سارة:............................................. ......................[أنا ما أدري ليش قلت كذا!..أصلا حتى لو تعب عبدالله مثلا ما أظن إني بأجب له ورد!!]..
آدم: هذا اللي كان ناقص.. ما خلصت من الأول يجيني أخوه..
سارة: آدم لا تفكر بعيد..
آدم[بنبره عصبيه ماسكها]: لا بفكر بعيد لأنك انتي تفكرين بعيد..
سارة: بس أنا من تزوجتك تأدبت..
آدم[مع ابتسامة سخريه]: واضح.. مب لازم تعلميني والدليل إنك بغيتي تشوفينه من وراي..
سارة: شقصدك؟..
آدم: لما طلعتي من القصر لبيت خالك..
سارة: ما رحت عشان أشوفه.. رحت عشانـ ـ ـ..[تذكرت الاتفاق.. كنت بقول له عشان أقهرك]..
آدم: عشان إيش؟..
سارة: ولا شي.. احنا ما طوينا هالصفحه..
آدم: لا ما طويناها.. ولا تتوقعين إني ممكن أنسى اللي سويتيه..
سارة: أنا اعتذرت ..
آدم: وأنا ما سامحت..
سارة: وش تبيني أسوي عشان ترضى عني؟..
آدم: .................................................. ..........................[ظل يقطع الورد وهو ساكت.. وما اكتفى بالورده اللي معه .. رماها بالزباله وأخذ ثانيه]..
سارة: ما رديت علي..
رفع عينه وناظرني ثم رجع كمل... ولما شاف الورد كثير... أخذها كلها وكبها بالزباله... استغربت من حركته... لهالدرجة ما يبي أحد يعطيني ورد... لفيت عيوني عنه وأنا أحس إن عيوني تكبس من التعب... أبي أنوم... وأحس إن حرارتي ارتفعت أكثر من قبل..
قلت: فكرت إن..[ ناظرته بعيون ناعسه].. ما تسوى علي ربي يعاقبني عشان زعلتك يوم..[تنهدت ثم كملت].. عشان كذا أعتذر..
آدم[بسخريه]: شي حلو.. وتعترفين بعد..
سارة: أنا ما أنكر..
آدم: قوية وجه..
سارة: أبي أكون صريحة معك..[تعمدت أقول].. مو أنت زوجي..
قرب مني كثير ثم قال وهو مسكر على أسنانه: للللللللللللللللللللللللللللاااء..
سارة: بس إنت كنت تقول إني زوجتك..
آدم: ما كنت أعرفك زين.. وما رح تكونين زوجتي إلا لما الناس كلها تعرف.. [باصرار].. كلها..
سارة: وـ ـ ـ
قاطعني: وساعتها أسامح..[ابتسم على جنب].. وانتي عارفة إن هالشي ما رح يصير..
سارة: مستعدة أتغير..
آدم: ليش؟..
سارة:............................................. .....................[الاتفاق.. لا تغلطين يا سارة]..
آدم: سواء تغيرتي والا لا كله صار عندي واحد ومعاملتي ما رح تتغير..
يعني سواء رديت عليه ولا ما رديت عادي... بس لازم ما أعطيه فرصه يمسك علي شي... ودي أعرف يا آدم كيف تفكر... تعبت معك من جد...تعبت... غمضت عيوني لأنها صارت تعورني... أبي أنوم... مو معقول يكون هذا كله حلم... لا أكيد مو حلم... بس آدم تغير عن أول كثير... صار لسانه مثل السم في مسامعي... وصار قاسي كثير علي... صار ما يواطنني ويسخر مني...طب أنا وش أسوي عشانه... المشكله إني ما أقدر أفهمه...
ثم حسيت بشي بارد على جبيني... فتحت عيوني وناظرته... لقيته حاط الكمادة على راسي بعدين قال: خليها على راسك.. وبعدين لا تنومين..أنا ما جيت أتفرج عليك وانتي نايمه..[جاي بس تغثني وتزيد تعبي]..
سارة: آسفه..[رفعت عيوني للساعة اللي على الجدار ولقيتها ثنتين وربع الفجر].. تأخر الوقت.. ما رح تداوم بكره؟..
آدم[رفع حاجب]: وانتي شعليك تأخر والا ما تأخر.. وبعدين أداوم والا ما أداوم هذا مب شغلك.. ولاعد تسأليني مثل هالأسئله البايخه؟..
سارة: حاظر.. منيب سائلتك مره ثانيه..
آدم: معد ناقصني إلا انتي... أنا جيت بس عشان ما يقول أبوك طاحت بنتي وزوجها ما سأل فيها..[آهاااااا.. يعني مب لله ]..ما أبي أطلع على نفسي كلام... والا انتي ما تستاهلين..
سارة: كان قلت لي عشان أريحك.. أقدر أدبرها لك..
آدم: أكيد تقدرين تدبرينها.. مو الكذب عندك مثل السلام عليكم..
سارة: شكراً..
آدم: عفوا.. ما سويت إلا الواجب..
سارة: مو هذا قصدي؟..
آدم: أجل؟..
سارة: شكرا لأنك وديتني المستشفى وما تركتني..
آدم: بدري عليك.. توك تستوعبين..
سارة: أدري تأخرت بس ما طرت على بالي..
آدم: الشي الزين ينسي والشي الشين واقف على طرف اللسان..
سارة: ان شاءالله معد اصير أفكر إلا بالشي الزين..
آدم: .................................................. .......................[أحسه يقول هذي هبله]..
سارة: خليتني أعرف قيمتي عند أهلي..
آدم:.............................................. ...........................[فتره هدوء]..
سارة: ما توقعتهم يحبوني هالقد.. شكرا..
قام آدم وجلس يتمعن فيني ثم لف وجهه عني بعدين طلع بدون ما يقول ولا كلمه.. راح...طلع من البيت... كل يوم يثبت لي إن غموضه لا يمكن أكشفه... أو حتى أعرف وش يفكر فيه... غمضت عيوني... نمت.. نمت..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ


التوقيع
يمكنكم متابعة أجزاء الروايه في مدونه الكتابه S.M.3.D على الرابط التالي:
S.M.3.D غير متواجد حالياً  
قديم 02-10-2010, 06:07 PM   #233
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 224
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 13
S.M.3.D is on a distinguished road
افتراضي


قمت على صوت أمي... تناديني بس أنا ما ودي أفتح عيوني... أبي أنوم... أحس إني ما شبعت... بس فتحت عيوني لما قالت آخر جمله: سارة قومي خذي دواك وصلي ثم ارجعي نومي..
سارة: يمه كم الساعة؟..
وجدان: الساعة خمسة ونص.. توه مأذن..
سارة: ما ينفع أغط خمس دقايق..
وجدان[ ناظرتني بنص عين]: الشيطان شاطر..
سارة[ابتسمت لها]: طيب..
وجدان: جبت لك الموية والمنشفة..
سارة: بتخليني كسولة..
وجدان[وهي تحط المنشفة بالموية وتعصرها]: الدكتور قال لا تتحركين.. [ناظرتني] .. يعني لازم أذكرك؟!..
سارة: حفظته..
وجدان: زين..
غسلتني أمي وأنا بمكاني عشان أصلي.. الصراحة تعبتها معي كثير.. حتى كنت أناظرها وهي تغسلني.. ما أحس إنها متضايقة بالعكس.. أحسها مبسوطه.. قلت: يمه.. متى أروح للدكتور يفك الجبس..
وجدان: والله مدري يا بنتي.. لين جا أبوك اسأليه..
سارة: طيب..
وجدان: ياللا صلي عشان أعطيك دواك..
سارة: طب لفيني على القبله..
قربت مني أمي وحركتني يمين باتجاه القبله.. ثم بعدت عني وصليت الفجر.. صليت وأنا في سريري.. يارب تقبل مني ومن المسلمين..
لما خلصت رجعت غمضت عيوني.. وأحس إن ما عدت إلا ثانية وحده وجت أمي وقومتني: سارة.. ما أخذتي دواك..
سارة: أبي أنوم..
وجدان: ما عليه يا يمه.. بس خذيه ونومي..
سارة: طيب.. بس لين نمت ما أبي أحد يدخل علي.. خليهم يفطرون برا..
وجدان: طيب.. ياللا افتحي فمك..[فتحت فمي وعطتني أمي الدواء وشربتني مويه].. نوم العوافي..
سارة: شكرا..
طلعت أمي وأنا غطيت في نومة عميقة..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قمت من نور الشمس القوي.. صار يصقع على عيوني بقوة.. رفعت يدي اليسار وغطيت على عيوني.. ناديت أمي: يمااااااااااااااااااااااااااااااه.. يمااااااااااااااااااااه..
دخلت علي سنتيا: إيس فيه؟..
سارة: وين ماما؟..
سنتيا: في السالة..
سارة: ناديها..
سنتيا: فيه الزيران..
سارة: مين؟..
سنتيا: أم مهمد..
سألت: معها عبير؟..
سنتيا: أيوه..
سارة: طب عطيني الموية أبي أغسل وجهي..
قربت لي سنتيا الحوض المليان موية وغسلت وجهي بيدي وقلت لها تجيب لي فرشة أسناني عشان أفرش.. وفرشت ثم قلت لها تنادي أمي.. لما راحت سنتيها تنادي أمي أنا حاولت أزين شعري بس ما قدرت بيد وحده.. وقلت لأمي لما جت تربطه زين..
أمي: بنادي أم محمد وعبير يدخلون عليك..
سارة: طيب..
طلعت أمي ونادتهم.. حتى لما دخلوا وسلموا علي كانوا يدعون لي..
أم محمد: الله يقومك بالسلامة يا بنيتي.. هي الركضة ما منها فايدة..
عبير: سلامات يا سارة ما تشوفين شر..
سارة: مشكورين..
وجدان: والله اني قايلتن لها ذيك المره لا تطلعين يا بنتي بس ما لها إلا رايها.. هاياللا قعدي..
سارة: ما كنت أدري إني بطيح وبيصير فيني كذا..
وجدان: أها وش استفدنا..
أم محمد: ما عليه.. قدر الله وما شاء فعل..
وجدان: والنعم بالله..
عبير: عاد يا خالتي تلقين سارة تأدبت.. خلاص بتسمع كلامك..
قلت: إيه تأدبت خلاص.. توبه..
عبير: شفتي..
أمي وأم محمد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
يضحكون علي؟!!... ما يحسون بالواحد لين جته فترة ما يمشي من التعب... والله إني حسيت بحال الناس المقعدين كيف يصير... مع إني تحسنت شوي... ما صرت أحس بألم رجلي... ورقبتي لما ألفها بدون قصد ما تعورني مثل قبل... يعني الحمد الله ما بقى لي شي عشان أطيب... بس باقي أخلي أبوي يوديني للدكتور يأكد من سلامتي...
جلست عندنا أم محمد وعبير لما أذان الظهر ثم راحوا بيتهم مع إن أمي لزمت عليهم يتغدون معنا بس ما طاعوا... قالوا إنهم بيروحون يسون الغداء لمحمد لأن زوجته على قوله عبير[ ست الحسن والدلال] ما تطبخ تخاف يدها يجيها شي.. دعت عبير عليها: جعل وجهها ينحرق بالزيت..
سارة: وانتوا كل يوم على هالحالة؟..
عبير: شفتي؟..
سارة: ما كانت كذا أول ما تزوجها محمد..
عبير: ما كانت كذا أول ما خطبناها والله.. سبحان اللي يغير وما يتغير..
سارة: ألله يعينها على نفسها..
عبير: والله يعينا عليها بعد.. ياللا سلام..
سارة: مع السلامة..
طلعت عبير ولحقت أمها.. وأنا قلت لأمي إني ابي أرجع أنوم بعد ما أصلي الظهر قامت هاوشتني: إنتي خير على ذا النوم.. ما خلصنا من روان تجين انتي؟..
سارة: يمه حرام عليك أنا تعبانة..
وجدان: وحتى.. إن استمريتي على هالموال بتصيرين زيها وأكثر بعد..
سارة: طب وش أسوي.. [تعمدت أقول].. تعبانة..[أبيها ترحمني]..
وجدان: أمري لله.. بطلع وأخليك تنومين بس عاد إن قمتي بعدها ما فيه نومه لليل..
سارة: طيب..
طلعت أمي وسكرت الباب وراها.. جلست أفكر شوي قبل ما ياخذني النوم في بحره..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كنت أسمع أصواتهم وهم يسولفون بس مو مركزة في السالفة... ما أبي أفتح عيوني وما أبي أتحرك... أبي أنوم ما شبعت... أمي ألله يهديها قلت لها ما تدخل أحد علي... يووووووووووووووووووووووووه... يعني لازم أقوم... قلت بدون ما أفتح عيوني وأشوف من عندي: اسكتوا أبي أنوم..
سكتوا... معد سمعت شي... ولا حتى همسة... وبعدين حسيت بأحد جلس على طرف السرير وقرب مني... فتحت عيوني ولقيت أبوي في وجهي... رجعت غمضت عيوني وفتحتها أكثر من مرة... يقلعني... سكت أبوي..
همست: آسفه.. ما كنت أدري إنه إنت..
فهد[ابتسم]: أنا مو بلحالي!!..
سألته بسرعة: من معك؟..
فهد: خالك سعود..
سارة[حمر وجهي]: يا ألله وش ذا الاحراج؟!!..
فهد: بتنحرجين أكثر لما تعرفين إن ريحتك خايسة..
سارة:............................................. .........................[ودي الأرض تنشق وتبلعني]..
فهد: بروح أنادي وجدان تجي تسبحك..
سارة: إيه لو سمحت بسرعة قبل لا يشم ريحتي..
قام أبوي ووقف عند الباب ثم صوت لأمي: وجداااااااان..وجدااااااااااان.. يا وجدااااااااااان..
سمعت أمي تقول وشكلها جاية: سم.. آمر..
فهد: ما يآمر عليك عدو.. بنتك قامت..
وجدان: قومتوها مسيكينه؟!..
قام خالي لما سمع إني قمت وشكله بيجي يسلم علي من قريب بس أبوي مسكه: هاه هاه؟!.. على وين؟؟!!..
خالي سعود: بسلم على بنت اختي..
فهد: بعدين بعدين.. امها بتغير لها ملابسها..[لف على أمي].. غيري لسارة..[ما أدري ليش حسيت إني طفل رضيع وبيغيرون له البامبرز(الحفاضة)]..
خالي[وهو طالع]: وسبحيها بالمره لأن ريحتها تجيب الهم..[حسيت وكأن أحد كب موية حارة على وجهي]..
أمي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه.. الله يقرفها..
أبوي ناظرني وهو مطير عيونه... غمضت عيوني وغطيت وجهي بالمفرش... ودي أصييييييييييح... لا يا خالي... لا لا... تضايقت كثير حتى جت أمي وسحبت مني المفرش وقالت: ياللا على الحمام..
سارة:............................................. .............................[مديت بوزي شيبرين]..
وجدان: أخوي وقالها.. يعني ما يمون على بنت اخته؟!!..
سارة: إلا يمون.. يمون بقوة!!..
وجدان: ياللا قومي عشان أسبحك..
سارة: بتسبح بلحالي..
وجدان: نعم؟!..
سارة: بتسبح بلحالي وشو يعني؟!.. قلت شي..
وجدان: وكيف بتغسلين عمرك؟..
سارة: عبي البانيو موية دافية وحطي فيه غسول حق الجسم وأنا بأجلس فيه..
وجدان: يا سلام.. [هزيت راسي إيه].. أقول ياللا قدامي..
سارة: يمه بالعبارة الصريحة لا تدخلين معي..
وجدان: خوش والله..
سارة: عيب عيب..
وجدان: عيب بعينك.. أنا أمك وجع..
سارة: يمااااااه..
وجدان: أوص ولا كلمه..
جت أمي وقومتني وسحبتني للحمام بعد صراع... حتى جلست على طرف البانيو معية أفصخ ملابس بس أمي حلفت تجيب المقص وتشقق لي ملابسي كلها... ما أبيها تغير لي يعني كيف؟.. الواحد ما يستحي من أمه؟!!.. بس شكت فيني لما رفضت فعلا.. صرخت علي: سارة.. وبعدين يعني.. لا تخليني أفكر تفكير ثاني..


التوقيع
يمكنكم متابعة أجزاء الروايه في مدونه الكتابه S.M.3.D على الرابط التالي:
S.M.3.D غير متواجد حالياً  
قديم 02-10-2010, 06:09 PM   #234
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 224
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 13
S.M.3.D is on a distinguished road
افتراضي


سارة: تفكير ثاني مثل إيش؟..
وجدان: ما أدري عنك...
سارة: .........................[أستوعب].. لا تفكرين تفكير ثاني ولا شي.. خلاص على كيفك.. إللي تبينه..
استسلمت... وخليت أمي تسبحني وتروشني وتغسلني... فركت جد جديني... مع إني كنت أحس بإن رقبتي طابت بس لما فركتها أمي حسيت كأن المسامير تندق على رقبتي... لما خلصت حسيت إن لي سنه ما تسبحت..((ألحين الكل بيقول الله يخيسها)).. بس وش أسوي... الجبس مو مخليني أتحرك... لما طلعت لقيت الغرفة مبخره والمكان مرتب وكل شي جاهز حتى أكلي مجهزينه وحسيت إن نفسيتي مفتوحة... جلستني أمي على السرير وصارت تمشط لي شعري بس أنا عييت أبيه يصير كيرلي..
هاوشتني: إنتي وش ناوية عليه..تبينه يطيح؟.. والا يطقونك الناس بعين.. مو صار الحسد موضه هالأيام.. الناس تحسد على كل شي..
سارة: ما يطلع شكلي حلو وأنا رابطته..
وجدان: إحنا جالسين في البيت من بيشوفك؟.. وبعدين هذيهي خشتك حافظينها جت على شعرك..
سارة: يمه.. خالي فيه..
وجدان[تقنعني]: يا سارة يا بنتي.. أول شي ذا اللفلفات اللي تسوينها [أهم شي اللفلفات] تطيح الشعر وتكسره.. ثاني شي يا يمه شعرك كثير بسم الله عليك.. ما أبي يصيبك شي يا قلبي..
سارة:............................................. ..............[مديت بوزي.. مو عاجبني الكلام]..
وجدان: ياللا.. عشاني بس اليوم.. وبعدين إنتي جالسة في البيت محد شايف شعرك.. وبألبسك طاقية (طربوش) بعد شرايك؟..
سارة: إيه كذا إيه..وعشان بعد راسي ما يدخله البرد..
وجدان: زين.. ألفه ألحين وأروح أجيب لك الطاقية..
كنت مستسلمه للأمر الواقع... أمي دايم تعدني طفله ولا يمكن أكبر... ومشت علي كلامها كله... وآخر شي عطرتني... كانت بتطلع بس قلت لها إني شوي ويجيني الشلل من هالغرفه... أبي أطلع منها... بيتنا أبي أشوفه!!!!!..
وجدان: الدكتور وش قال؟..
سارة: بلا دكتور بلا هم.. الجلسه في هالغرفه هي اللي بتجيب لي المرض..
وجدان: يا سارة..
سارة[ترجيتها]: يمه لو سمحتي.. أبي أطلع.. بروح عند خالي وأبوي.. ما أبي أجلس هنا..
وجدان:............................................ .........................[واقفه عند الباب ومكتفه يديها]..
سارة: تكفين .. ارحميني..
وجدان[تنهدت بصوت عالي]: يا رب .. ارحمني أنا.. هالبنت بتجيب لي الجلطه..
سارة: يمه شدعوة.. جلطة مرة وحده بس عشان أبي أطلع من الغرفه..
وجدان: مو إنتي ما تحسين باللي أنا أحسه..
سارة: ياللا عشاني..[ابتسمت لها].. أدري إنك تحبيني وبتطلعيني..
وجدان: آآآآخ منك بس..
قربت مني وساعدتني أقوم ومشتني لما وصلت للصالة... لما شافني أبوي قام ومسكني عن أمي... رفعني عن الأرض شوي عشان ما أضغط على رجلي بقوة... ثم زين لي خالي الكنبة وخلا لي مخدة وحدة عشان أنسدح عليه... لما انسدحت التموا حولي على الأرض وأنا لفيت شوي عشان أقدر أشوفهم... جالسين وقدامهم الشاهي والفطاير والبيتزا اللي مسويتها شيرل وورق العنب والحب (الفصفص)... وفهده مستانسه على الحَب... تقشم وترمي على الأرض... وعيونهم مبققة على طيور الجنة... مو بس هم... حتى خالي يقشم في الأرض..
قال أبوي: يا ناس شفيكم...[ أنا وخالي ناظرناه].. جايبين الصحن هذا ليش؟!!..[على وجيهنا علامات التعجب]..عشان ترمون في الأرض..
خالي: يا شيخ وسع صدرك.. لين خلصنا يظفونه الشغالات..
أبوي: أكيد بيظفونه.. بس أنا ما أبي أعود هـ ـ ـ..[أشر على فهده وجوري من وراهم عشان ما يسمعون]..
خالي: إيـــــــــــــــــــــه..[ناداهم].. بنت.. انتي وياها..
فهده وجوري[بدون ما يلفون]: نعم..
سعود: قوموا ظفوا ذاللي حستوه..
جوري: أنا ما سويت شي..
أبوي: وذا اللي رميتيه..[فهده سااااااااااااكته]..
جوري: وش رميت؟..[تناظر الأرض وتدور.. ما سوت شي مسكينه]..
أبوي: وش تناظرين؟.. وش تناظرين؟!..الأرض كلها قشام..
جوري: أصلا أنا ما أعرف أقشم.. كل هذا[وهي تأشر]..فهده خالي سعود..
سعود: طب عادي..ظفي..
جوري: فهده تنظف..
فهده: وانتي بعد..
جوري: مابي..
فهده: أجل أظف بلحالي..
جوري: وأنا شدخلني..انتي اللي أكلتي مب أنا..
فهده: والله..[حطت يدها على خصرها].. كثير..
جوري: محد قال لك تاكلين..
قال أبوي: خلاص يا بنات نادوا الشغاله تظفه..[رفع إصبعه].. بس هاه.. إن حستوا مره ثانيه محد ظاف غيركم..
فهده[مدت بوزها]: طيب..
سارة: روحي نادي سنتيا تظف..
قامت وراحت تنادي سنتيا وجوري كملت تناظر طيور الجنه... وأبوي صار ينادي أمي تجي تجلس معنا... أما خالي فقرب مني.. قرب مني كثير... ولأنه جالس على الأرض وأنا منسدحة على الكنبه راسه قريب من راسي... قعدت أناظره وأدقق في ملامحه... أول مره أشوف الشبه الفضيع اللي بينه وبين ثامر... بس خالي شعره مليان شيب... كثيــــــــــــــر الشيب اللي في راسه... أخذ شهيق ثم قال: يا زين ريحة النظافه..[حمر وجهي]..
قلت: خالي تراك أحرجتني..
سعود[رفع حواجبه]: والله؟!!.. حسيت إنه عادي..
سارة:............................................. .....................[استحيت مررررره]..
خالي رفع يده وقبصني من خدي يلاطفني ثم قال: يا زين اللي يستحوووووووووون ياناس..
سارة: خاليييييي.. خلاص..
سعود: طيب.. [رجع سألني].. ما تبيني أمزح معك..
سارة: إلا..
سعود: بس بدون الريحة هاه؟..
سارة:............................................. ...[هزيت راسي إيه]..
سعود: طيب.. وش تبيني أمزح فيه..
سارة: أنا ما أمزح مع الشياب..
سعود: وش فيهم الشياب؟.. كلهم شباب..
سارة: شباب وشعورهم بيضة من الشيب..
سعود[حط يده على راسه]: والله مليان؟؟؟..
سارة: كثير..
سعود: عاد وش أسوي.. ولدي شيبني قبل يومي..
أبوي: لا تعذر بولدك.. كل عيالنا قشران إلا انت كبرت..
سعود: توني صغير..
سارة: كم عمرك يا خالي..
سعود: لا تحرجني مع هالسؤال..
سارة: حتى انتوا ما اتحبون تجاوبون؟؟؟.. حسبالي بس الحريم..
سعود: عندنا الحرمة بس توصل الخمسين هلكت.. تجلس وتسوي نفسها تعبانه.. وتلعب عليكم تقول أنا عجزت..
سارة: لا من قال..
سعود: أنا أقول.. الا وجدان اختي..
فهد: لا تحسد زوجتي..
سعود: ما شاءالله..
سارة: الله الله على الدفاع..
سعود: اصبري شوي وبتقولها..
سارة: شوي يعني كم سنه؟..
سعود: سنتين ثلاث..[شفت أمي تقرب من عندنا وشكها جايه]..
سارة: لا أمي ما تقول.. شباب شباب.. توها في الأربعين..[وقفت تناظرني وهي مكتفه يدينها]..
سعود: قلتيها..[أحاول أغمز له إن أمي وراه بس ما يفهم].. في الاربعين يعني بس توصل عيد ميلادها الخمسين بتقول عجزت..
وجدان: لا والله.. انت الشايب المعرعر..
سعود[لف عليها]: وأنا صادق..
وجدان: أقول بس.. ما شيبنا إلا منكم يا الرجاجيل..
فهد: أفاااا..
وجدان: وأنا صادقة.. ماغير جايبين لنا الضغط والسكر..
سارة: صح.. قريت إن أكثر نسبه في العالم فيهم الضغط والسكر هم النساء..
سعود: أقول روحي زين.. قالت إيش ضغط وسكر نساء.. ما عندكم إلا البيت والبزارين..
وجدان: وتحسب هذا شي سهل.. وفوق كذا يرجع الرجال نفسه في خشمه مشحون من شغله ويصب غضبه كله على زوجته المسكينه..
سعود: والله الواحد لين رجع وشاف الدنيا حايسه والحلوة ما طبخت والدعوه سايبه أكيد بيلعن أبو خامسها..
وجدان: هذاك قلتها.. لو الواحد شاري راحته ويبي يرجع البيت مروق يجيب له من المطعم أكل إذا ما يبي يتعب نفسه..[أنا وأبوي مطيرين عيوننا.. كل واحد يرد على الثاني!!]..
سعود: يا سلام.. وهي وش شغلتها في البيت..
وجدان: والله هي مب عندها انت بلحالك.. عندها عيال كثر التراب والا تبيها تولدهم واحد ورا الثاني كنها قطوه وتخليهم مهيتين..
سعود: محد قال لها تجمعهم.. تستاهل ما يجيها..
وجدان: ما جمعتهم إلا منكم..[نقاااااااااش حااااااااد].. والا تبي بس تكرفها..
سعود: إيه أكرفها.. أنا واحد ما عندي شغالتين وطباخة وسواق.. فهد مدلعك..
وجدان: وش فيها يعني.. يبي يريحني.. ما يريح زوجته..
سعود: يا عمتي استريحي.. كله من دلعكم.. انتوا ما تبغون تسون شي..
قلت: المثل يقول خذ مدللـه ولا تاخذ معلله..[ابوي ابتسم]..
سعود: وش استفدنا من المدللـه يا عيني الا التفليس..
وجدان: لا حبيبي غلطان.. خذ مدللـه تدللك وتعرف السنع..مب تاخذ معلله مشحونه من ألحها تنفجر عليك..
سعود: أقول بس الحرمه ما تبي الا واحد كذا..[رسم خط مستقيم بيده].. يمشيها على السراط المستقيم..يعلمها أم السنع..
وجدان: بلاك ما تعرف الحريم.. كيدهن عظيم..[شفت روان تنزل من الدرج وجت تجلس جنبي وهي مستغربه]..
سعود: عوذه..
روان[تهمس لي]: شفيهم؟..
رديت عليها بصوت واطي: أوجه نظر مختلفه..[روان نزلت حاجب ورفعت حاجب مستغربه..وقعدنا نتابع باقي النقاش الحاد]..
أبوي: يا شباب هدوا الوضع.. ما صار نقاش..
سعود: إنت ليش ما تتكلم؟!!.. صح كلامي والا غلط؟..
فهد: هاه؟..[أمي ناظرته وحطت يدها على خصرها].. طلعني من هالسالفه..
روان[قاطعتهم]: أنا اقول عيدوا السالفه من الأول عشان أدخل معكم في الجدال..
سعود: أنا بعلمك..
قلت: لااااااااا..خلاااااااااص سكروا على الموضووووووووع..
سعود: لا لا لا ما خلصنا..
سارة: تكفى يا خالي مو ألحين.. بعدين.. وقت ثاني.. راسي بدا يصدع منكم.. لو سمحت..
سعود: أجل خلاص خلاص.. كلش ولا تعبك..
روان: يا سلام.. يا سلام.. لا عاد كذا صرت أحس بالتفرقة..
فهد: كلش ولا بنتي.. تعالي يا أمي تعالي..[قامت روان متشقق لحظن أبوها].. إلا رواني..[طيرت عيوني لما طلعت لسانها لي]..
سعود: يا الغيروه..
روان:............................................. ...............[رافعه عيونها وتناظر بعيد]..
سفهتهم وناظرت أمي..قلت: عطوني شي آكله.. بطني فاضي..
وجدان: ويه يا سارة نسيت أكلك جوا بالغرفه.. بروح أجيبه..
سارة: لالالا..[ناظرتني]..ما أبغاه.. تلقينه برد..
وجدان:بـ ـ ـ ـ..
قاطعتها: بتحمونه.. لا لا تحمونه.. ما يطلع له طعم مثل ما يجيك أول ما ينطبخ.. باكل من الموجود..
فهد: وش تبين تاكلين..
ناظرت وش حاطين على الأرض.. قلبت عيوني على المعجنات والفطاير والبيتزا.. بعدين اخترت الورق عنب.. أخذ خالي وحده ورفع يده يبي يعطيني إياها بس أنا تنحت فيه.. وهو بعد تنح.. قال: اخذي امسكي..[دخل سلمان]..
ابتسمت ابتسامة مسطنعه ثم قلت: كيف أمسكها؟..
سلمان: السلام عليكم..
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله..
خالي[توه يستوعب]: إيــــــه.. يدك مكسوره.. طيب فتحي فمك..
فتحت فمي ولقمني القطعه.. ثم جت روان وجلست جنب خالي تحتي على طول..
قالت: أنا بوكلها عشان ما تعضك..[صقعتها على راسها بيدي اليسار].. آآآآآآآي.. نعم..
سارة: نعامه ترفسك.. أنا أعض..
روان: اسكتي بس اسكتي..[يقلعها سكتتني]..
سكت عنها وخليتها توكلني على كيف كيفها... بطني من الأكل بينفجر... لقمه ورا الثانيه... ما تخلي الواحد يتنفس... حتى نستني أسمي الله قبل الاكل..
كان اليوم خطير... يوم مره استانست فيه... خالي ما طلع إلا بعد ما تعشى عندنا... وسلمان ماصرت أشوف بعينه اليأس... أما روان وفهده وجوري فناموا عندي الليله... وقلت للحلوة تقفل جوالها عشان الناس تقدر تنوم...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ


التوقيع
يمكنكم متابعة أجزاء الروايه في مدونه الكتابه S.M.3.D على الرابط التالي:
S.M.3.D غير متواجد حالياً  
قديم 02-10-2010, 06:15 PM   #235
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 224
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 13
S.M.3.D is on a distinguished road
افتراضي


اليوم الثاني بعد ما راح الكل دوامه... جلست أمي عندي تناظر الأخبار وجتني تهاني قبل ما تروح للجامعه... كانت هادية وعاديه وتبين إنها طبيعيه... سألتها: تهاني.. فيه شي؟..
تهاني: لا أبدا.. ما فيه شي..
سارة: عندك اختبار اليوم..
تهاني: لا..
سارة: صاير عندكم شي بالبيت..
تهاني[ناظرتني]: لا..
سارة: أجل وش فيك؟..
تهاني: ما فيني شي بس.. بس كنت أفكر إن ما بقالي إلا الترم الجاي وأنتهي من الدراسة..
سارة: طيب شي حلو..
تهاني: لا مو حلو.. أخلص دراسة وش أسوي.. أجلس في البيت مع أمي؟!!.. على الأقل في الدراسة أروح وأجي..
سارة: حتى إذا خلصتي.. بتروحين وبتجين.. تتوظفين وتشتغلين..
تهاني: طلبه متخرجين ماجستير ودكتوراه ما لقوا وظايف تبيني أنا يالبكلوريس ألقى وظيفه..
سارة: وش يدريك؟.. يمكن يختارونك من بين كل هالدكاتره..
تهاني: لا تبالغين عاد..
سارة: انتي من جدك شايله هالهم..
تهاني: كثير..
سارة: تهاني ما عندك سالفه.. باقي ترم.. لين ما ألله يحينا هذاك الترم ذيك الساعة نتكلم..
تهاني:............................................ ...............................[مخها بعيد]..
سارة: تهاني.. ألو..
تهاني:............................................ ...........................[ابنت سااااااهيه]..
هذي شكلها من جدها... الناس يبون يتخرجون وهي تبي تجلس في الجامعه... طب ترسب نفسها وقضينا... أهم شي اني بخربها خخخخخخخخخخخخخخخخخ... لا لا... يا سارة يا غبيه... كيف ترسب نفسها انتي صاحيه... اخوها اللي أكبر منها دكتور تبين تطلعين البنت مو فاهمه... لا لا ما يجي... رجعت ناظرتها وأنا مبتسمه ثم نغزتها.. صحت من اللي كانت تفكر فيه وناظرتني..
قلت: يمكن ما تتوظفين.. بس انشاء الله بتتزوجين وبتجيبين عيال وبتلهين في هالدنيا وبتلهين..وساعتها بنسأل وين تهاني.. ترد علينا أمك تلاحق فلتان وعلتان..
تهاني:ههههه.. تهقين؟..
سارة: ان شاء الله.. بس انتي لا ترفضين الخطاب..
تهاني: كنت أرفض لأني كنت أبي أكمل دراستي بدون ما ألقى شي يشغلني عنها..
سارة: وهذي هي دراستك ما بقى لها إلا ترم وتخلص.. يعني فيه أمل يكون زواجك قريب..
تهاني: لا تتأملين..
سارة: انتي ليش كذا متشائمه..
تهاني: أنا مو متشائمه.. أنا مع المنطق..
سارة: المنطق يقول تأخرتي عن محاظرتك..
تهاني[شهقت]: إي والله..[قامت مسرعه].. ياللا باي..[باستني وراحت]..
والله هالتهاني رهيبه... في حالها مثل باقي اخوانها... بس غبيه... هالشي يفرح ما يحزن... طب يمكن فيه شي شاغل تفكيرها غير هالموضوع... ما أظن... تهاني شفافه... يمكن لو اني ضاغطه عليها أكثر كان خرت كل اللي عندها بس أخاف تصيح... لا لا... تسكت ولا تصيح... يا شين وجهها لين عبست... لفيت على أمي وناظرتها...
سألتها: يمه وين عبدالرحمن؟..
وجدان: عنده جلسه في المحكمة اليوم..[ناظرتني].. شتبين فيه؟..
سارة: كنت أبي أسأله متى بيرجع هديل..
وجدان: مسكينه هالبنت.. مير نسيت السالفه من طحتي لهيت فيك..
سارة: حرام عليه.. اللي يشوفهم يقول هذولي مطلقين..
وجدان: خله يرجع بس.. دواه عندي..
سارة[تذكرت روان وقمت أغني]: ادواااااك عندي والأظلم دايم البادي.. والله لوريك شيٍ ما بعد شفته.. ماهو فيـ ـ ـ..
قاطعتني: اسكتي اسكتي..قامت روان الثانيه..
سارة: طيب خلاص سكتنا.. بس ما عندكم شي ينوكل..
وجدان: يالعيارة.. بروح أجيب لك أكل..
قامت أمي وراحت تجيب أكل آكله... صارت شهيتي لأكل مفتوحه من جيت عندهم... ماديني على ظيقة الصدر لما أرجع القصر... لفيت جسمي لما رن جوالي وأخذته لقيت سطام داق علي.. رديت عليه: أهلين.. صباح الخير..
سطام: صباح النور.. كيف أغلا الحبايب؟..
سارة: بخير.. انت شلونك؟..
سطام: تماااااام..
سارة: وينك؟.. لا يكون ساحب على الشركه..
سطام: لا أفاا.. وين أسحب؟.. بس طلعت شوي..
سارة: ترى أي خسارة بأحملك المسؤوليه..
سطام: لا تخافين.. دارس زين..
سارة: أكيد؟!..
سطام: أكيد..
سارة: والله مدري عنك..
سطام: خليك من هالسالفه.. أنا عند أبوك ألحين.. إلا وبيطلع معي عشان يشوفك..
سارة: والله.. يطلعونه؟؟..
سطام: وين يطلعونه انتي صاحيه.. نطلعه وين نحطه هاه؟.. أنا طول الوقت برا البيت وهو ما يترك بلحاله..
سارة: ما يطلعونه يزورني؟..
سطام: ولا أي مكان..
سارة: عطني اياه.. أبي أكلمه..
سطام: طيب بس اسمعي.. ربع سااعه وبس.. غيره ما فيه..
سارة: طيب.. ان شاء الله خمس دقايق..
سطام: هاك..
سمعت صوت أبوي: ألووووو..
سارة: ألووووووو..
رجع قال: ألووووووو..
سارة: ألووووووو..
منصور: سارة..
سارة: عيوني..
منصور: ليش ما جيتي؟..
سارة: تعبانه ما قدرت أجي.. رجلي مكسوره..
منصور: أول رجلك مكسوره وجيتي.. تعالي مره ثانيه..
سارة: ما أقدر.. رجلي مكسوره ويدي مكسوره وظهري يعورني.. ما أقدر أجي..
منصور: غادة ما تخليني أجي..
سارة: معليش.. أول ما أصير زينه أجيك.. طيب؟..
منصور: لا لا.. أبيك ألحين تجيني..
سارة: يا بابا ما أقدر أجي..
منصور: ترا بأزعل عليك زي أول..
سارة: لاتزعل الله يخليك.. أول ما يقول الدكتور إني طبت بأجيك على طول.. هاه شقلت؟..
منصور: مابي.. تلعبين علي..
سارة: لا ما ألعب عليك.. قول يا رب سارة تصير طيبه وتجيني..
منصور: يا رب يا رب سارة تصير طيبه وتجيني اليوم..
سارة: هههههههههههههههههههههههههههه.. اليوم؟!!..
منصور: إيه اليوم..
سارة: انشاء الله..
منصور: لا تتأخرين..
سارة:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
منصور: ليش تضحكين علي؟..
سارة: ما أضحك عليك..
منصور: أجل إيش؟..
سارة: يا بابا ما يصير أجيك اليوم..
منصور: ليش ليش؟.. أنا دعيت ربي..
سارة: خلاص طيب بحاول..
منصور: لا.. بأدعي ربي وبتجين..
سارة: اللي تشوفه..
منصور: يعني بجين..
سارة: أممممممممم[أفكر]ممممممممممممممممم.. طيب بشوف من بيجيبني وأجيك..
منصور[حسيت من صوت إنه طاير من الفرحه]: والله؟..
سارة: إيه..
منصور: شفتي.. ربي قال طيب..[ابتسمت].. ياللا ياللا مع السلامه بغير ملابس قبل ما تجين..
كنت بأرد عليه بس فجأة طلع لي سطام.. سألني: انتي شقلتي له؟..
سارة[تردد بس بعدين قلت]: قلت له إني بأجيه..
سطام[صرخ علي]: انتي صاحيه.. تجين وظهرك يعورك..
سارة: ما أبي أبوي يزعل مني..
سطام: انتي تبين تجننيني.. وش يزعل وما يزعل؟!.. يطق راسه بالجدار يمكن يتعدل مخه..
سارة[عصبت]: ما أسمح لك تتكلم عن أبوي قدامي بهالطريقة..
سطام: يا شيخه.. يعني هو مب أخوي..[تنهدت بقوه].. اسمعي عاد.. جيه ما فيه.. والا ترا ألحين بأدق على زوجك يجي ياخذك يسنترك في القصر حالك حال التماثيل اللي عنده..[يسنترك!!!!!!!!!!!!!]..
سارة: مو على كيفك.. ودق عليه ما خوفتني لا انت ولا هو..[سكرت السماعه بوجهه]..
أحس بيدي تحرقني... أول مره أسكر السماعه وجه سطام... ألحين أكيد معصب علي وزعلان بعد... لاااااااااااء... ما أبيه يزعل مني... بس ما تحملت كلامه عن أبوي... كلش ولا أبوي... يوووووووووووووووه... طب هو بعد عمي ويبي مصلحتي... وأبوي ما أحب أشوف تكشيرته... يا ألله وش أسوي ألحين؟... خن ألحين أرضي أبوي وسطام يستنى لين بعدين... دقيت على أبوي عبدالرحمن بس ما جاوب ثم دقيت على عبدالرحمن يا رب تكون جلسة المحكمة خلصت... بس نفس الشي... إهي إهي... أبوي بيتزين عشاني بجيه... ما بأكسر بخاطره... ناديت أمي...
سارة: يمااااااااااااااااااه.. يمااااااااااااااااااه..
ردت علي وهي بعيده: نعم وش تبين؟..
سارة: ما خلص الأكل؟..
وجدان: اصبري شوي..
سارة: طب خليه وتعالي ابي أكلمك..
ما ردت علي وأنا أحتريها ترد... لفيت عيوني لقيتها واقفه عند الباب توها جايه..
وجدان: خير؟..
سارة: يمه بقول لك شي بس لا ترديني..
وجدان: خلصي شعندك؟..
سارة: لا أول شي أعرف إنك منتيب مخيبتني..
وجدان[قربت وهي تناظرني بنص عين]: أقول بلا حركات اللف والدوران.. تكلمي..
سارة: أبي أروح لأبوي..
وجدان: نعم؟..
سارة: أبي أزور أبوي..
وجدان: لما تطيبين ان شاء الله..
سارة: لا أبي أروح ألحين.. كلمته وكسر خاطري..
وجدان: وليش تكلمينه؟..[طيرت عيوني].. من سمح لك تكمينه؟..[هاااو!!]..
سارة: وش اللي من سمح لي أكلمه.. أنا كلمت أبوي مب واحد مرقمته..
وجدان: يا سلام..[حطت يدها على خصرها].. بعد.. بعد بعد!!!..[قربت وقرصتني من اذني وصارت تلويها].. اسمعي يا بنت..[مسكت يدها لأنها بدت تعورني].. ما فيه روحه..
سارة: يمه خلاص خلاص.. تعوريني.. [فكتني.. رجع ترجيتها].. يمه لو سمحتي الله يعافيك الله يعافيك.. [سويت نفسي أصيح].. إهي إهي.. أبي أبوي..
وجدان[حطت يد على يد]: يا ربي هالبنت بتجنني.. انتي ما تفهمين..
سارة: إيه وش أسوي.. رحمته مسكين..
وجدان: مسكين!!.. ما أدري أنا أشق هدومي!.. أشق هدومي؟..
سارة: يمه وش تشقين هدومك الله يهديك؟.. لين جا أبو عبدالرحمن شقي على راحتك..
وجدان[عصبت]: سارة..[ناظرتها خايفه.. والله امزح].. عن العيارة..
سارة: طب يمه الله يخليك الله يخليك.. أبي أروح..
ناظرتني بتمعن وأنا أترجاها بعيوني... في الأخير قالت: آآآآآآآآآخ منك..[مادامها قالت آخ أجل الحمد الله حصلنا المراد].. السواق مب فيه مودي خالتك مشوار..
سارة: طب شوفي عيال خالي..[الللللللللللللللللللللللللللللله لو ثامر يودينا]..
وجدان: ما فيه إلا عبدالله.. بس على الله ما يصير عنده مدرسه..
سارة: اسمها محاظرة يمه..[دقت عليه وحطه الجوال على اذنها]..
وجدان: اللي هو..[يارب يرد.. يا رب يرد.. يا رب يرد..].. ما رد أكيد عنده هذا اللي سميتيه..
سارة: محاظرة..
وجدان: إيه محاظره..
سارة: طب دقي على أم ثامر يمكنه نايم في البيت وما سمع الجوال..
وجدان: وانتي بتقومين الولد من نومه..
سارة: يمه تكفين عبدالله نمون عليه.. مب قايل شي..
وجدان: أمري لله..[دقت على بيت خالي]..
سارة: يا رب ترد هي بعد..
وجدان: اسكتي اسكتي..[ردت].. ألو.. هلا هلا والله بأم ثامر.. شلونك؟.................. وش أخبارك يا وخيتي انشاء الله زينه؟...................................... الحمد الله ...................علومكم انشاء الله طيبين؟................................ الحمد الله الحمد الله............................ أخبار العيال مع دراستهم................................. وراه .......................... إيه..................................لابد كلهم تسذا [يمه ادخلي في الموضوع] ....................................[ما أدري ليش حسيت نفسي واحد بيخطب]..............................إيه إيه.. الله الهادي..[شكلها نستني].. ما عليهم شر ان شاء الله.. هي فتره بس وتعدي.. مير عندي ذا النزيغة سلمانوه مجنني.. مير ما نشوفه إلا بالليول.. أربع وعشرين ساعة مع عبدالله ولدتس ولين سألته يقول نفرفر بالشوارع.. أنا ما أدري وش فايدته الدوران........................................... ....... هههههههههههههههههههههههه.. إيه والله صادقة..[أشرت لها..ما صارت].. أقول ام ثامر.. عبدالله مب في البيت؟......................................إييه.. لا أبد يا وخيتي قلت يودينا أنا وسارة لأبوها في في الصـ الصحة مدري وش هي؟..
قلت: المصحه..
وجدان: إيه إيه المصحه.. بس ما دامه مب فيه وبجامعته بصره (بكيفه) .............................سمي.................. ....ثامر فيه؟!!!!!!!!..[ياااااي.. امنيتي بتتحقق]..........................إيه بس ثامر دكتور وتلقينه مشغول الحين بيروح للمستشفى.......................................... .......تلقينه تعبان مانبي نكلف عليه..
سارة[همست لأمي]: إلا إلا.. خليه يودينا..
وجدان: لحظه لحظه يا أم ثامر..[سدت على السماعه وكلمتني].. انتي صاحيه؟.. الرجال هلكان.. تبين تهليكنه بعد..
سارة: يمه ما لي دخل.. خليه يودينا وبكيفه لا يرجعنا.. بنلقى من يرجعنا..
وجدان: يا بثرتس بس..[ابتسمت.. رجعت كلمت أم ثامر].. خلاص يا أم ثامر إن كانه طاع والا خلاص.............................................. .....ويه مشكوره ما قصرتي..............................مع السلامه.. سلمي لي على أخوي.. مع السلامه.. [سكرت السماعه].. قالت بتقول له ومب رافض لها ان شاء الله..[يييييييييييس]..
سارة: عطيني عباتي..
وجدان: أصبري خليها تردلنا خبر..
سارة: مب قايل لأمه لا..
وجدان: وش دراتس؟.. إلا يقول لا تستبعدين عن ثامروه..
سارة: اسمه ثامر يمه مو ثامروه..
وجدان: وعله..
سارة: ألحين بدال ما تقولين ألله يعافيه تقولين وعله.. حرام عليك..
وجدان: آها بس اسكتي آها..
سارة: يمه..[برطمت].. زوج المستقبل..
وجدان[طيرت عيونها فيني]: وش قلتي؟..[خفت].. زوج وشو؟..[بلعت ريقي]..إياني وإياك تفتحين لي هالسيره مرة ثانيه سامعه..
سارة: يمه أنا ما قلت شي.. مو أنتوا من الأول حاطين هالفكره براسي..[كبست لي بعيونها]..إيه.. لا تطالعيني كذا.. كلكم كنتوا تقولون ثامر لسارة وسارة لثامر.. وش متوقعه مني..
وجدان: هذاك أول.. والأول تحول..[يا عيني يا عيني على المثل]..
سارة: بلا أول بلا تحول.. كله نفس الشي..
وجدان: لا مب نفس الشي.. منيب مزوجتك واحد ما يصلي..
سارة: .................................................. ....................[وإذا؟!!]..
وجدان: ولا ما ينوم في البيت بعد.. أنا ما أدري وش يسوي في الليول..
سارة: لا تظلمينه..
وجدان: محد فينا ظالمه.. هو ظالم نفسه بنفسه..
سارة: وبعدين؟!..
وجدان: لا بعدين ولا قبلين.. [رن جوال أمي وردت].. ألو................... إيه زين زين.. مشكوره يا وخيتي.. مع السلامه..
سارة: وش قالت؟..
وجدان: هذا هو طالع لنا..[انبسطت]..بقوم أجيب عباتي وعباتك..[قامت أمي وطلعت من الغرفه]..
ياااااااااااااااااااااااااي... وناااااااسه... بأركب مع ثمورتي... كيف بيكون شكلي وأنا جالسه ورا... منيب شايله عيني عنه... بأحفظ ملامحه... اشتقت له مرررررررره... واحشني موووووووت... يا يمه تعالي بسرعه ما أبيه يستناني أكثر... قومت نفسي بالغصب وتحملت وجع ظهري... صح إنه خف عن أول بكثير بس بعد يألمني شوي ...حطيت رجلي على الأرض وتمسكت بالطاوله اللي جنبي عشان أقوم... تمسكت بالجدار لما وصلت للباب... جتني أمي ومعها عبايتي... لبستني إياها وراحت تجيب لي جزمتي بس ما خليتها تلبسني إياها... قلت لها تجيب لي مويه... لبست الجزمة بنفسي أما رجلي الثانيه فلبست الجزمة اللي عطاني إياها الطبيب.. لأن فيها اسفنج وما تخليني أدوس على الأرض بقوة...
رجعت أمي وشربت المويه... غطتني بالبرقع لأني ما أقدر أتغطى... مشيت.. مشيت للباب... مو مصدقه... ثامر... ما يفصلني عنه إلا هالباب... ما أدري ليه أحس قلبي ينبض بسرعه... دقاته صارت تعورني من قوتها...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترقبوني في الجزء الثاني والعشرون
مع تحيات الكاتبه (s.m.3.d)


التوقيع
يمكنكم متابعة أجزاء الروايه في مدونه الكتابه S.M.3.D على الرابط التالي:
S.M.3.D غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات بين الأمس ... واليوم صفا لبنان منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 12 03-11-2020 06:53 PM


الساعة الآن 05:22 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.